اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرضت سائحة إسبانية لهجوم واغتصاب جماعي من قبل مجموعة من 7 رجال على الأقل في ولاية جهارخاند الشرقية من الهند أثناء قضائها عطلة مع زوجها.

كان الزوجان، اللذان يقومان بجولة على الدراجة، قد نصبا خيمة في منطقة “دومكا”، وهي منطقة نائية في ولاية جهارخاند، عندما وقع الهجوم من عدة رجال أثناء نومهما.

وأوضح الزوج، وهو إسباني، أنهما تعرضا للهجوم أثناء النوم في خيمتهما، حيث هددهما المهاجمون بالقتل واغتصبوا زوجته، وهي مواطنة إسبانية من أصل برازيلي.

وقال الزوج في تسجيل فيديو من المستشفى الذي يتلقيان فيه العلاج: “تعرضنا لهجوم في الخيمة، ضربونا ووضعوا سكيناً على رقبتي وقالوا إنهم سيقتلوننا، واغتصبت زوجتي من قبل سبعة رجال”.

أما الزوجة، التي بدت عليها آثار الكدمات في الفيديو، فقالت إنهما تعرضا أيضاً للسرقة أثناء الاعتداء. أضافت: “لم يكن لدينا الكثير، كان الهدف الحقيقي هو اغتصابي”.

وكان الزوجان، اللذان يسافران لعدة أشهر بجولة في البلاد من أقصى نقطة جنوبية، قد نصبا مخيمهما بالقرب من مركز شرطة في منطقة دومكا عندما وقع الاعتداء. وتتلقى الزوجة حالياً العناية الطبية في مستشفى محلي.

وقدمت الشرطة المحلية تقريراً عن الاعتداء والاغتصاب الجماعي، مما أدى إلى اعتقال ثلاثة مشتبه بهم على الأقل حتى الآن.

وقال مفتش الشرطة بيتامبر سينغ كيروار للصحفيين: “لقد اعتقلنا بعض الأشخاص، وسنقبض على البقية منهم أيضاً. قال الضحية إن نحو سبعة رجال متورطون في الجريمة، واعتقلنا ثلاثة منهم”.

وتواصلت سفارة إسبانيا في الهند مع السلطات وأرسلت موظفين قنصليين إلى المنطقة لمساعدة الضحايا.

وبحسب المصادر، فقد سافر الزوجان من إسبانيا إلى باكستان، ثم إلى بنغلاديش، قبل دخول الهند، مع خطط لمواصلة رحلتهما إلى نيبال.

الأكثر قراءة

بالفيديو ـ روسيا تطلق صاروخاً عابراً للقارات