اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أكد وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال عباس الحاج حسن في مقابلة مع راديو "سبوتنيك"، الى أن "الاعتداءات الاسرائيلية تطال القطاع الزراعي في لبنان، فجيش العدو الاسرائيلي يقصف الاراضي الزراعية اللبنانية بالفوسفور الابيض لانه مادة حارقة وسامة و محرم استعمالها دوليا أن لها تأثيرات خطيرة جداً على مستقبل الزراعة في المناطق المستهدفة ، وايضاً هذا العدو يريد أن يفرض منطقة عازلة لكشف ظهر المقاومة".

وأعلن أن "الاعتداءات الاسرائيلية على جنوب لبنان أسفرت عن حرق ما لا يقل عن 2100 دلم و60 ألف شجرة زيتون، والحقت الضرر بأكثر من 6000 دنم من الاراضي الحرجية و الزراعية التي جرى استهدافها بشكل مباشر".

وشدد على أن "الوزارة قد شكلت لجانا مشتركة مع المجلس الوطني للبحوث العملية، وسيتم سحب عينات فور توقف العدوان من جميع المناطق التي تضررت كدليل ملموس لتعزيز المواد الاتهامية في الشكوى التي تقدمت بها الحكومة اللبنانية ضد العدو الاسرائيلي في مجلس الأمن ، و ايضاً من اجل وضع خطط المواجهة التي ستعتمد على النتائج التي ستحملها تلك الفحوص المخبرية". وفي الشأن الروسي وعن اقتراح المفوضية الأوروبية بزيادة الرسوم الجمركية على الحبوب الروسية والبيلاروسية، أوضح أن "القطاع الخاص هو من يتولى هذا الملف، وهناك قرض من البنك الدولي ولكن القطاع الخاص هو من يقوم بعمليات شحنات الاستيراد إن كان من روسيا او غيرها"، لافتا الى أن "الاستيراد والتصدير من وإلى روسيا مستمر على الرغم من كل العقوبات الغربية". 

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!