اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عاد مهاجم الأنصار محمد حبوس ليتألق من جديد في الملاعب اللبنانية بعد غيابه عن الفريق معظم فترات الموسم الماضي، كما أنه يسجل الأهداف الحاسمة والرائعة في آن، وهذا الأمر يمنح "الزعيم" ورقة رابحة في سداسية الأوائل وهو يسير نحو احراز اللقب بكل ثبات.

وفي هذا السياق كان لـ "الديار" لقاء دسما مع حبوس الذي اعتبر ان السر وراء عودة تألقه يعود أولا الى الله سبحانه وثانياً الى المدير الفني يوسف الجوهري الذي منحه جرعة ثقة و جعله يؤمن بنفسه وقدراته ليكون عند حسن ظن الجوهري به.

وقال حبوس "الكابتن يوسف بصراحة لا يمكنني انصافه ومهما أتكلم عنه فأنا مقصّر تجاهه والله يشهد ما الذي فعله من أجلي وكيف أعاد لي ثقتي بنفسي ووثق بي و طوّر الكثير من اسلوبي وشخصيتي و ما زال يطوّر الى الان".

وتابع "اكيد ان الأنصار الأقرب الى لقب الدوري نظراً للجهد الذي يبذل من الجهازين الفني و الإداري و اخواتي اللاعبين و بالطبع من الرئيس المحترم نبيل بدر".

ويعتبر حبوس ان لقاء النجمة والانصار له طعم خاص وان الشعور في مباريات الديربي دائماً مختلف عن باقي المباريات نظراً للضغط وحساسية اللقاء و بالطبع فإن الفوز بالديربي له نكهة غير واثبت الأنصار تفوقه على الغريم في عدة مباريات.

وواصل حديث " انا قادر على تطوير مستواي و اسعى الى الوصول الى افضل المستويات و انني اسعى كل يوم واطوّر من نفسي كل يوم. واحلم بالاحتراف في الخارج و اللعب في افضل الدوريات، امّا في لبنان اريد اللعب مع الأنصار فقط... كما اطمح لارتداء قميص منتخب بلدي فلسطين ورفع اسم بلادي عالياً".

وعن مستوى الدوري في لبنان قال "نعلم جميعاً ان مستوى الدوري ضعيف بسبب عدم وجود ملاعب جيدة ولا يوجد تطور في اللعبة، لكن نتمنى ان يتطوّر الدوري ويصبح لدينا ملاعب جيّدة واهتمام اكثر في دورينا وملاعبنا. اما علاقتي مع جماهير الزعيم فهي اكثر من ممتازة وهم اخوتي واعدهم بالألقاب ان شاء الله".

ويرتاح حبوس في الملعب الى جانب علي طنيش "سيسي" وحسن معتوق وحسن قعفراني.

ومن وجهة نظره فإن الدوري اللبناني بعيد جدّاً عن باقي الدوريات بسبب عدم الاهتمام  وبسبب عدم توافر ابسط الأمور التي تحتاجها كرة القدم.

وختم "أتمنى من جميع القيمين على الدوري اللبناني بذل الاهتمام من اجل ان يصبح دورينا افضل و توفير ابسط الأمور التي يحتاجها اللاعب واتوجّه بالشكر الى "الديار" التي أتاحت لي فرصة للظهور الإعلامي والتعبير عن أمنياتي واطماحي".

الأكثر قراءة

حزب الله رداً على المقترحات الفرنسيّة الجديدة: لا نقاش قبل وقف النار في غزة عين التينة تحسم مصير مُبادرة «الخماسيّة» و«الإعتدال» هذا الأسبوع غانتس: نقترب من ساعة الحسم على الحدود مع لبنان