اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يواجه الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي، أزمة كبيرة قبل مرحلة الحسم في الموسم الحالي على كافة المستويات والأصعدة.

ويستعد مانشستر سيتي لمواجهات من العيار الثقيل في مشواره في الدوري الانكليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا خلال الأيام القليلة المقبلة.

وسيلتقي مانشستر سيتي بعد غد الأحد في استاد الاتحاد مع أرسنال، في قمة مرتقبة ضمن منافسات الجولة 30 من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وبعدها بـ9 أيام فقط، سيخرج مان سيتي لمواجهة ريال مدريد الإسباني في قمة مرتقبة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2024.

وبين المواجهتين الصعبتين سيلتقي مانشستر سيتي مع ضيفه أستون فيلا في الاتحاد ثم كريستال بالاس خارج الديار، في البريميرليغ.

ويحتل مان سيتي المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز، بفارق نقطة عن المتصدرين أرسنال وليفربول.

إصابات مانشستر سيتي

وكشفت صحيفة "صن" الإنكليزية في تقرير لها أن مانشستر سيتي يعاني من 7 إصابات دفعة واحدة قبل صدام الحسم ضد أرسنال.

ويشعر المدرب بيب غوارديولا بالقلق بشأن فرص مشاركة البلجيكي كيفن دي بروين وجاك غريليش وماتيوس نونيز في أمسية الأحد المرتقبة.

وأفاد المصدر بأن الأشعة الثانية التي أجريت لكيلي ووكر ظهير الفريق عقب خروجه مصاباً في لقاء البرازيل وإنكلترا الودي، ستغيبه أيضا عن لقاء أرسنال.

وفي ذات السياق، عاد جون ستونز ومانويل أكانجي من العطلة الدولية بمشاكل ستجعل من الصعب الاعتماد عليهما ضد "الغانرز"، بينما يبدو موقف الحارس البرازيلي إيدرسون غير واضح.

ورغم أن التقارير الأولية أكدت إمكانية لحاق ووكر بلقاء أرسنال، إلا أن الفحوصات الأخيرة تشير لحاجته لفترة راحة أكبر.

أما أكانجي فخرج مصاباً بكدمة أثناء وجوده مع منتخب سويسرا في ودية أيرلندا يوم الثلاثاء الماضي.

وأخيرا، يعاني دي بروين من إصابة في الفخذ لكنه تدرب يوم الثلاثاء مع فريق 23 عاما، بينما لم تتحدد بعد مدى جاهزية إيدرسون وغريليش، أما نونيز فتم استبعاده من قائمة البرتغال مؤخراً لإصابة في القدم.

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى