اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تضاءلت فرضية مغادرة المدرب الإسباني تشافي ألونسو للجهاز الفني لباير ليفركوزن الألماني أكثر من أي وقت مضى بعدما أكدت تقارير إخبارية أن إدارة متصدر ترتيب الدوري الألماني توصلت إلى اتفاق مع ألونسو للاستمرار في منصبه على الأقل لموسم إضافي.

وتوقعت مصادر إعلامية ألمانية أن تبوء محاولات كل من ليفربول الإنكليزي وبايرن ميونيخ الألماني الراغبين في التعاقد مع ألونسو بالفشل وذلك في ضوء ارتفاع احتمالات بقائه مدربا لباير ليفركوزن.

وأعلن بايرن ميونيخ الألماني أن مدربه الحالي توماس توخيل سيغادر الفريق البافاري نهاية الموسم الجاري، وبدوره كشف مواطنه يورغن كلوب، مدرب ليفربول الإنكليزي عن وضع حد لتجربته الملهمة على رأس النادي بنهاية الموسم الجاري أيضا، وهو ما جعل تشافي ألونسو محل منافسة بين الفريقين.

ومنذ قيادته ليفركوزن لتحقيق نتائج لافتة جدا في الدوري الألماني، أصبح المدرب الإسباني، بطل العالم مع منتخب "لاروخا" في 2010 محل اهتمام عديد الأندية الكبيرة على غرار ليفربول وبايرن ميونيخ وريال مدريد وبرشلونة وغيرها.

لكن المعطيات التي أوردتها الصحف الإنكليزية والألمانية والإسبانية أكدت أن ألونسو سيبقى في منصبه مدربا لليفركوزن حتى موسم 2024 ـ 2025 على أقل تقدير.

وقاد ألونسو "ثورة كروية" لافتة في ليفركوزن ليضع حدا لسيطرة بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند على البوندسليغا وذلك بتصدر الترتيب برصيد 70 نقطة على بعد 10 نقاط عن أقرب ملاحقيه بايرن ميونخ وذلك قبل 8 جولات عن نهاية السباق.

وتسلم ألونسو مقاليد تدريب ليفركوزن في تشرين الأول 2022، بعد أن بدأ مسيرته التدريبية مع الفريق الثاني لريال سوسييداد، النادي الذي بدأ فيه مسيرته كلاعب.

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى