اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتخبط لعبة كرة اليد في لبنان منذ سنوات، وخصوصا على صعيد المنتخبات الوطنية والتمثيل الخارجي الخجول، ويبقى نادي الصداقة احد ابرز الأندية التي رفعت اسم لبنان عاليا على الصعيدين المحلي والخارجي.

وضمن تسليط الضوء على هذه الرياضة كان لموقع "الديار" لقاء مع نجم الصداقة الحالي حسن صقر ابن بلدة بدنايل البقاعية، والمولود عام 1992 وهو ورث حب كرة اليد عن والده جهاد.

يقول صقر في البداية "تعلقت بهذه اللعبة منذ صغري انا وشقيقي حسين، وقعت لنادي السد في عام 2008 انا متزوج ولدي ابنتين هما ورد وسيلا وامتلك منجرة اخشاب، العب في مركز السنتر او الدائرة او صانع الألعاب، أبرز القابي المحلية 6 مرات لقب بطولة الدوري مع السد ومرتين مع مار الياس ومرة مع الاطفائية ومرة مع الشباب حارة صيدا ومسابقة الكأس 5 مرات مع السد ومرة مع حارة صيدا ومرة مع الصداقة والأخير من اصعب الألقاب لأن النادي كان مبتعدا عن الألقاب لفترة وواجهنا صعوبة في الأدوار الحاسمة الى ان هزمنا الجيش في النهائي، والصداقة قادر على انتزاع لقب الدوري وهذا ليس ببعيد اذا استمرينا بنفس الوتيرة المتصاعدة".

ويرى حسن صقر ان اللعبة في لبنان تراجعت كثيرا عن مستوى الدول الاسيوية لغياب الدعم المالي، وقد لمس صقر هذا التراجع بعد مشاركته فريق الشباب حارة صيدا في بطولة الاندية الاسيوية قبل فترة وجيزة.

ويتابع "نحن بحاجة لإدارة اندية تدفع المال والى مدربين أجانب وتمارين صباحية ومسائية، فنحن في عالم الهواية ونحضر الى التمرين كلاعبين من اجل تفريغ الهموم اليومية لا اكثر، وعلى الاتحاد تحفيز الأندية ووضع برنامج جوائز مالية للفرق الاولى حتى يشعل المنافسة ويبث روح الطموح بين الأندية وحبذا لو ان القنوات التلفزيونية ينقلون المباريات إضافة الى دخول ممولين، والاتحاد للاسف غائب عن السمع فقط يضع برنامج البطولة.. والسلام".

ويعتبر صقر ان غياب المنتخب اللبناني عن التواجد في الساحات العربية والإقليمية يعود الى غياب المال والتمويل لا بد ان يكون اقله 100 دولار لتأمين معسكرات خارجية وتجنيس بعض الاجانب وهذا الامر مستحيل على الاتحاد في ظل سعر صرف الدولار الحالي.

لا يمكن لصقر ان ينسى مشاركته مع السد في بطولة العالم للأندية حين قابل فريق كييل بطل أوروبا وكيف واجه ابرز نجوم اللعبة في القارة العجوز والعالم.

يختم "اشكر كل اعلامي يهتم بهذه الرياضة المنسية وأتمنى من الله أن يمن علينا برجال يقتنعون بضرورة دعم لعبة كرة اليد، ونقلها من المكان التي هي فيه حاليا الى مستوى افضل وارقى".

الأكثر قراءة

حزب الله رداً على المقترحات الفرنسيّة الجديدة: لا نقاش قبل وقف النار في غزة عين التينة تحسم مصير مُبادرة «الخماسيّة» و«الإعتدال» هذا الأسبوع غانتس: نقترب من ساعة الحسم على الحدود مع لبنان