اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اكتشف العلماء ثقبا تاجيا عملاقا على الشمس، وهو أكبر بمقدار 20 مرة من حجم الأرض.

وأفاد علماء الفلك من معهد دراسات الفضاء التابع لأكاديمية العلوم الروسية بأن شهر نيسان يبدأ بعاصفة مغناطيسية قوية.

وقد التقط خبراء مرصد ديناميكيات الطاقة الشمسية التابع لـ "ناسا" صورة بالأشعة السينية للشمس ووجدوا أن تيار البلازما المتسرب من الثقب التاجي يطير بسرعة 2.9 مليون كيلومتر في الساعة ووصل إلى الأرض صباح يوم 1 نيسان. وغالبا ما تساهم مثل هذه التوهجات الشمسية في حدوث عواصف مغناطيسية قوية. وقالت وكالة "ناسا" الأميركية إن التوهج حدث على خط الشمس-الأرض تقريبا في منطقة التأثير الأقصى في كوكبنا.

ويحذر العلماء من أن العواصف المغناطيسية قد تسبب مشاكل في الاتصالات اللاسلكية وتشغيل الأقمار الصناعية المدارية.

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى