اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دان رئيس مجلس الوزراء نبيه بري، الغارة "الاسرائيلية" على القنصلية الإيرانية في دمشق، ومعزيا بشهداء العدوان، وذلك من خلال برقية إلى كل من: قائد الثورة الإسلامية الإيرانية الامام السيد علي الخامنئي والرئيس إبراهيم رئيسي ورئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد باقر قاليباف.

وقال بري في برقية للخامنئي: “بإسمي الشخصي وباسم المجلس النيابي ندين ونستنكر العدوان الإسرائيلي الجبان الذي إستهدف قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق والذي أدى إلى ارتقاء كوكبة من المجاهدين الأبرار الذين نذروا أنفسهم على مدى عقود لدعم ونصرة قضايا المستضعفين فقضوا شهداء غيلة وغدرا “.

وفي برقية إلى نظيره الدكتور محمد باقر قاليباف، اعتبر بري أن “الكيان الإسرائيلي ومن خلال جرائمه وعدوانه المتواصل العابر لحدود الدول وسيادتها يمثل نموذجا فاضحا لإرهاب الدولة المنظم”، متمنياً أن “يتغمد الله الشهداء برحمته الواسعة ويلهم ذويهم والشعب الايراني عظيم الصبر والسلوان”.

وجاء ذلك عقب استقبال رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال القاضي بسام المولوي، حيث تم عرض للأوضاع العامة والمستجدات السياسية والأمنية.

كما استقبل بري ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان جيلان المسيري.

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى