اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


زار وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال القاضي بسام مولوي، رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، حيث تم عرض للأوضاع العامة والمستجدات السياسية والأمنية.

كما زار مولوي رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع المطران ابراهيم مخايل ابراهيم في مطرانية سيدة النجاة، في زيارة معايدة لمناسبة عيد الفصح. وشكر مولوي للمطران ابراهيم حفاوة الاستقبال، وقال: "نحن نفتخر بأننا بلد الإيمان وبلد المؤمنين ونخاطب بعضنا بالإيمان. نحن لدينا اخوّة ايمانية. نحن في وزارة الداخلية نهتم بكل شؤون لبنان ومن ضمنها شؤون زحلة. محافظ البقاع الذي هو اخي، موجود بينكم وكأنه انا، ونحن سنكون موجودين في زيارات مخصصة وأيام كاملة في زحلة."

بدوره، قال المطران ابراهيم: "إننا نعول ونسلط الضوء على دوركم الحاسم في حماية الديمقراطية وضمان استقرار الأمن في البلد. يتطلب ذلك تأمين العمليات الانتخابية بنزاهة وسلامة في مواعيدها، حمايةً حقوق الإنسان والحريات الأساسية، ومكافحة الفساد وتعزيز الشفافية، وضمان حرية التعبير، والتعامل بحكمة مع التحديات الأمنية والإدارية على أنواعها."

وفي نهاية الزيارة، قدّم المطران ابراهيم الى مولوي كتاب "زمان يا زحلة" الذي يحتوي على صور مميزة عن تاريخ المدينة.

الأكثر قراءة

حزب الله رداً على المقترحات الفرنسيّة الجديدة: لا نقاش قبل وقف النار في غزة عين التينة تحسم مصير مُبادرة «الخماسيّة» و«الإعتدال» هذا الأسبوع غانتس: نقترب من ساعة الحسم على الحدود مع لبنان