اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قتل نائب رئيس حزب المعارضة التركي محمد بالاز، وعدد من معاونيه، بانهيار شرفة كانوا يقفون عليها خلال الاحتفالات بالفوز في انتخابات البلدية بإسطنبول.

وفقد نائب رئيس المنطقة محمد بالاز حياته جراء انهيار الشرفة، حيث كان يجري الاحتفال بنتائج الانتخابات غير الرسمية في منطقة تافاس في دنيزلي، فيما أصيب 8 أشخاص، 3 منهم في حالة خطيرة.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع العشرات من الأتراك وهو يلوحون بأعلام تحت الشرفة المتهاوية، وفجأة ترى الشرفة وهي تهوي بمن عليها فوق المتجمهرين مما زاد من عدد الإصابات.

ونتيجة لانهيار الشرفة أصيب 8 من أعضاء الحزب في الشارع وفي الشرفة، وأصيب 3 منهم إصابات خطيرة. وتم تحويل المصابين، الذين تلقوا الإسعافات الأولية، إلى المستشفيات المحيطة من قبل الفرق الطبية وتم علاجهم.

ومن بين الجرحى، نائب رئيس منطقة حزب الشعب الجمهوري محمد بالاز ، الذي أصيب بضربة في رأسه وكان في حالة تهدد حياته، وتم تحويله إلى مستشفى جامعة باموكالي بعد علاجه الأول في مستشفى تافاس الحكومي . ليعن عن وفاة بالاز صباح اليوم التالي رغم كل تدخلات الأطباء.

وتواجد النائب التركي وأنصاره داخل الشرفة التي انهارت فجأة ما تسبب في وفاة بالاز ، فيما نقل 8 أشخاص إلى المستشفى.

الأكثر قراءة

حزب الله رداً على المقترحات الفرنسيّة الجديدة: لا نقاش قبل وقف النار في غزة عين التينة تحسم مصير مُبادرة «الخماسيّة» و«الإعتدال» هذا الأسبوع غانتس: نقترب من ساعة الحسم على الحدود مع لبنان