اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قامت الطواقم الطبية بانتشال حتى الآن جثامين 13 شهيداً من المناطق الشرقية لمدينة خان يونس، تمّ نقلهم إلى مستشفى غزة الأوروبي، في إثر انسحاب "جيش" الاحتلال من المحافظة.

وخلّف جيش الاحتلال في خان يونس دمارًا هائلًا، فيما ان البحث جارٍ عن مفقودين تحت الأنقاض.

واستشهد وأصيب عدد من المواطنين في قطاع غزة، أمس الأحد، في سلسلة غارات للطائرات الحربية وقصف مدفعي للاحتلال، تركز على مدينتي خان يونس ومنازل حي الجنينة برفح، جنوبي القطاع.

كما استهدف قصف مدفعي شرقي مخيم المغازي وسط قطاع غزة، وشنّت طائرات الاحتلال غارتين شمالي مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أمس، ارتفاع عدد الشهداء والجرحى من جراء العدوان المستمر لليوم 184 على قطاع غزة إلى 33175 شهيداً و75886 جريحاً.

وقي سياق متصل قالت مديرة الإعلام في الهلال الأحمر الفلسطيني، نبال فرسخ للميادين، إنّ أكثر من 85% من سكان قطاع غزة بحاجة إلى مواد إغاثية.

وأكّدت فرسخ أنّ النظام الصحي منهك في قطاع غزة وبحاجة إلى مستلزمات طبية وأدوية، موضحةً أنّ ما دخل حتى الآن من مساعدات إلى قطاع غزة هو نقطة في بحر احتياجات المواطنين في ظل تدمير قطاعات الإنتاج.

وانسحب "جيش" الاحتلال الذي توغل للمناورة جنوبي قطاع غزة خلال الأشهر الماضية، وذلك بالتزامن مع إتمام الحرب الشهر الـ6 من دون تحقيق الأهداف المعلنة للاحتلال، وتحت ضربات المقاومة.


الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء