اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كرم مجلس موظفي وعمال مرفأ بيروت، رئيس مجلس الإدارة المدير العام للمرفأ عمر عيتاني تقديرا لتجاوبه مع مطالبه، في حضور رئيس الاتحاد العمالي العام رئيس نقابة موظفي وعمال مرفأ بيروت بشارة الأسمر.

واكد عيتاني في كلمته، حرصه على "حقوق الموظفين"، وقال: "هذا ما تعلمته من العمل النقابي، وهذا الأمر يندرج في إطار حرصنا وحفاظنا على الإدارة التي يجب ان يعطيها الموظف حقها وتعطيه بالمقابل حقه"، وذكر بـ"الظروف الصعبة التي مرّ بها المرفأ بعد انفجار4 آب، حيث لمست في تلك المرحلة ما يعنيه هذا المرفق لدى الموظفين، فبقدر ما أعطاهم هذا المرفأ ردوا له الجميل بكثير من الوفاء والمسؤولية والجهد في لحظاته العصيبة، فاستعاد عافيته في اليوم الثالث من الكارثة، وانطلق الى العمل في اليوم السابع، الأمر الذي شكل مفاجأة لدى البعض في حينها، والبعض الآخر ما زال متفاجئاً حتى الآن".

وعن خطة إعادة اعمار المرفأ، قال: "هذا نتاج سنة من العمل، بعدما تعثر التعاون مع البنك الدولي حيث لم نتوصل معهم إلى نتيجة، لذلك ارتأينا ان يعمل المرفأ بمساحة كاملة، اي على مساحة (مليون و200 الف متر مربع) حيث ستقام العديد من المشاريع التجارية، فلبنان بأمس الحاجة لكل متر مربع من مرفأ بيروت، وعندما تتمكن مرافئ أخرى ان تحل مكان مرفأ بيروت، فحينها سنبحث بسبل أخرى لاستثمار هذا المرفأ. وعليه، فإننا سنستكمل اتفاقية التعاون مع مرفأ مرسيليا، وغيرها من المرافىء العالمية للاستفادة من خبراتها، إلى جانب اهدافنا التي تتضمنها خطة إعادة الإعمار، من صيانة وإقامة محطة ركاب حديثة تواكب السياحة ومحطة لتفريغ البواخر وتخزين السيارات وتنظيم خطة السير وردم الأحواض وإنشاء مبان جديدة، على ان يستتبع ذلك خطة لتنظيم العمل داخل المرفأ لمواكبة متطلبات العمل في المرحلة المقبلة داخل لبنان وخارجه، في ظل المنافسة القائمة، ليكون هناك منافذ لبعض الدول على البحر المتوسط، أما لبنان فوفقاً لموقعه فهو احد المنافسين الأساسيين للمرحلة المقبلة، لذلك علينا ان نكون في أتم الجهوزية".

وأعلن ان "السفير الفرنسي هيرفي ماغرو قال في احدى لقاءاته ان "الطريقة التي يعمل بها مرفأ بيروت هي النظام الأنسب والأنجح في الدولة اللبنانية" على أمل ان ينعكس ذلك على كل الإدارات"، لافتا إلى "التشجيع والتحفيز الذي لمسته من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال إطلاق خطة اعادة الإعمار"، مشيرا إلى "ما قاله حاكم مصرف لبنان بالإنابة ان جزءاً كبيراً من الاحتياطي بالفريش دولار تم تأمينه من ايرادات مرفأ بيروت، كل ذلك يشعرنا بفخر رغم اننا نتحمل تبعات وعواقب وخيمة من تراكمات سابقة"، وقال: "مستمرون في عملنا وفي التحديث لان الجميع يعمل بوفاء وبيد واحدة".

من جهته، اوضح الأسمر ان عيتاني "أسس لعلاقة متينة وأساسية بين الادارة والنقابة حتى أصبحت علاقة متكاملة. هذا الشخص صاحب العقل الراجح ساهم وعمل على تطوير الحجر والبشر في الوقت نفسه، وان الاستقرار الراهن الذي يشهده المرفأ هو نتيجة هذه الادارة الراجحة والمتابعة لكل تفصيل"، واثنى على "العلاقة المتينة التي أرساها عيتاني وعلى تجاوبه مع المطالب ليبقى موظف المرفأ في حالة اجتماعية جيدة"، واكد ان "النقابة ستكون إلى جانبه لمساعدته على ادارة المرفأ ليصل إلى مصاف المرافئ المتطورة عالمياً وعلينا كعمال ان نقوم بواجبنا كاملة مقابل الحقوق التي نحصل عليها".

الأكثر قراءة

كشف اللحظات الأخيرة في «رحلة الموت»