اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شيع أهالي بلدة اللبوة والبقاع الشمالي، وسط جو من الحزن والغضب، محمد إبراهيم سرور الذي كان قد وجد مقتولا في منطقة بيت مري في المتن الشمالي.

مسيرة التشييع انطلقت من امام منزله في البلدة بمشاركة رئيس تكتل نواب بعلبك- الهرمل النائب حسين الحاج حسن وأعضاء التكتل النواب ابراهيم الموسوي وإيهاب حمادة وعلي المقداد وينال صلح وملحم الحجيري، وفد من قيادة "حزب الله" في البقاع، كاهن رعية القاع الاب إليان نصر الله، وفد من المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى ورجال دين وفاعليات وحشد من الأهالي.

جابت المسيرة شوارع البلدة وسط هتافات منددة بالجريمة النكراء ومطالبة بتحقيق عادل لجلاء الحقيقة والاقتصاص من الجناة المجرمين.

ووصل التشييع إلى روضة البلدة حيث ووري سرور في ثراها بعد ان أم الصلاة على جثمانه الشيخ حسن السلمان.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء