اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

‎انضمت الخطوط الجوية الفرنسية إلى نظيرتها النمساوية في إلغاء الرحلات الجوية إلى إيران، التي كشفت تقارير إعلامية أن حركة الطيران في سماء "إسرائيل" باتت معدومة.

‎فقد أعلنت شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس"، اليوم السبت، توقف رحلاتها إلى إيران، بسبب التوتر الذي يسود المنطقة.

‎وكانت وزارة الخارجية الفرنسية طلبت في وقت سابق من مواطنيها عدم السفر إلى إيران ولبنان و"إسرائيل" والأراضي الفلسطينية وسط تهديدات إيران ضد "إسرائيل".

ويأتي هذا بعد أن أعلنت الخطوط النمساوية إلغاء كل رحلاتها إلى إيران حتى الثامن عشر من أبريل الجاري.

فقد قالت الخطوط الجوية النمساوية، الجمعة، وهي آخر شركة بغرب أوروبا لا تزال تسير رحلات إلى إيران، إنها ستعلق جميع رحلاتها من فيينا إلى طهران حتى 18 نيسان في ظل التوتر المتصاعد في المنطقة.

وواصلت النمسا رحلاتها لإيران لفترة أطول من شركتها الأم "لوفتهانزا" الألمانية نظرا لقربها أكثر إلى طهران الذي يجعل إلغاء رحلات أمرا أكثر سهولة بالنسبة لها.

وحذت النمسا في وقت سابق الجمعة حذو ألمانيا وحثت مواطنيها على مغادرة إيران.

وقالت الشركة النمساوية في بيان "سيتم أيضا تعديل المسارات التي تمر عبر المجال الجوي الإيراني.. إن سلامة ركابنا وأطقمنا لها الأولوية القصوى".

وصباح السبت، كشفت وسائل إعلام العدو أن حركة الطيران أصبحت معدومة فوق "إسرائيل". 

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء