اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ردّ رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، على إقتراح رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي عن خطة لحلّ مشكلة اللاجئين السوريين، قائلًا "بكل احترام، دولة الرئيس، هذه الخطط كلها مضيعة للوقت".

وأشار في بيان إلى أن "لبنان وفقا للقانون الدولي ليس بلد لجوء، وتطبيق القوانين على أرضه هو قرار سيادي ليس بحاجة للتباحث، لا مع المفوضية العليا للاجئين، ولا مع الجمعيات المنبثقة من الأمم المتحدة، ولا مع أي جمعيات دولية أخرى تعنى بالشأن الإنساني، فنحن معنيون بالشأن الإنساني والقانوني أقله على قدر عناية جميع هؤلاء به".

وتابع متوجها إلى الرئيس ميقاتي أن "حل موضوع اللاجئين هو بيدكم وبيد حكومتكم، استنادًا أقله الى التعاميم التي أصدرها تباعا وزير الداخلية بسام المولوي بهذا الخصوص، فإذا كنتم مصممين فعلا، دولة الرئيس، على حل هذه المشكلة، فقد حان الوقت، ولو متأخرًا، بأن تتحمل الحكومة مسؤوليتها في هذا المجال، والحل بسيط جدا ويتمثّل بالتشدُّد في تطبيق التعاميم الصادرة عن وزير الداخلية على مستوى البلديات، وان يطلب وزير الدفاع موريس سليم من الإدارات العسكرية والأمنية ان تبدأ فورا بتطبيق هذه التعاميم".

وختم أنه "إذا لم تقدم الحكومة على هكذا إجراء ومتابعته حتى تنفيذه كاملا، تكون مسؤولة تماماً عن الاضرار كلها التي تلحقها بلبنان واللبنانيين، حالة الفلتان السائدة في الوقت الحاضر تحت عنوان اللاجئين السوريين".

الأكثر قراءة

كشف اللحظات الأخيرة في «رحلة الموت»