اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار في غزة تمر ببعض التعثر، مؤكدًا أن الجهود مستمرة للتغلب على ذلك ووضع حد لمعاناة الفلسطينيين في القطاع.

وأدان رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري استهداف وقتل المدنيين في غزة، كما أدان سياسة الحصار والتجويع التي تنتهجها "إسرائيل" ضد الفلسطينيين في القطاع، وقال إن استمرار العقاب الجماعي الذي تمارسه "إسرائيل" لا يصح.

وجدد التأكيد على تأييد قطر لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار إلى رفض قطر لازدواجية المعايير التي تنتهجها بعض الدول بشأن الصراعات، لا سيما في ما يتعلق بالحرب على قطاع غزة.

وقال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس وزراء رومانيا مارسيل سيولاكو بالدوحة اليوم الأربعاء، إن منطقة الشرق الأوسط تمر بظروف حساسة، ودعا كافة الأطراف لخفض التصعيد وتجنب انزلاق المنطقة لمزيد من الصراعات.

وأضاف "حذرنا منذ بداية الحرب من توسع الصراع، ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته".

يذكر أن قطر والولايات المتحدة ومصر تتوسط منذ أسابيع في محادثات غير مباشرة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل تهدف إلى التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، وكذلك صفقة تبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء