اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في زلة لسان جديدة خلط الرئيس الأميركي جو بايدن بين مدينة حيفا الساحلية في "إسرائيل" ومدينة رفح الملاذ الأخير للمدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها شركة Nexstar Media مع بايدن في معرض رد الرئيس على سؤال عن خطته لاستعادة الناخبين المؤيدين للفلسطينيين في أعقاب الحرب "الإسرائيلية" ضد "حماس".

وقال بايدن: "لقد اجتمعت معهم (الإسرائيليين) أولا". وتابع: "ثانيا، لقد أوضحت أنه يتعين علينا زيادة كمية الغذاء والمياه والرعاية الصحية التي تذهب إلى غزة بشكل كبير".

وأضاف: "لقد أوضحت للإسرائيليين – لا تتحركوا نحو حيفا"، ويبدو أنه كان يقصد رفح.

وأثار كلام بايدن تفاعلا على شبكات التواصل الاجتماعي، وكتب السفير الأميركي السابق لدى "إسرائيل" ديفيد فريدمان عبر منصة "إكس" ساخرا: "أعتقد أن على إسرائيل أن تستجيب لطلب بايدن عدم مهاجمة حيفا".

وكتب دوف هيكيند، العضو السابق في مجلس نواب ولاية نيويورك، "أعتقد أن هناك احتمالا قويا أن تمتنع إسرائيل عن ضرب حيفا"، واصفا الخطأ بأنه "محرج للغاية".

ورأى الكثير من المستخدمين في هذه الهفوة علامة جديدة على أن بايدن البالغ 81 عاما من العمر والمعروف بزلاته المتكررة، يعاني من التدهور المعرفي.

وكتبت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر "تيليغرام": "بايدن منع إسرائيل من مهاجمة حيفا. كل ما بقي عليه فعله هو أن يمنع نفسه من المشاركة في الانتخابات".

وأضافت: "كان ذلك سيكون أمرا مضحكا لو لم يكن هذا الرجل هو الذي يوجه مليارات الدولارات وكميات هائلة من الأسلحة للحروب حول العالم".


الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء