اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عاد الأمير البريطاني وليام إلى مهامه الرسمية، اليوم الخميس، لأول مرة منذ أن كشفت زوجته كايت الشهر الماضي أنها تخضع إلى علاج كيميائي وقائي من مرض السرطان.

وغاب وليام عن ارتباطاته الرسمية منذ ذلك الحين في محاولة من الزوجين وأطفالهما الثلاثة الصغار للتأقلم مع تأثير هذه الصدمة.

وعلى الرغم من التقاط صور لويليام مع ابنه الأكبر الأمير جورج وهما يشاهدان فريقهما المفضل لكرة القدم أستون فيلا يلعب الأسبوع الماضي، فإن ظهور ويليام اليوم سيكون الرسمي الأول منذ إعلان كيت.

ومن المقرر أن يتابع عمل مؤسسة خيرية لإعادة توزيع فائض الغذاء قبل زيارة مركز للشباب يتلقى شحنات منتظمة من تلك المنظمة.

وقال مكتب كايت إنها ستعود إلى مهامها العامة عندما يقول فريقها الطبي إنها بصحة جيدة بما يكفي للقيام بذلك، من دون أن يُحدد إطاراً زمنياً للأمر.

ويأتي مرض كايت في نفس الوقت الذي يخضع فيه الملك البريطاني تشارلز للعلاج من نوع لم يتم الكشف عنه من السرطان. وتغيّب هو الآخر عن مهامه الرسمية منذ تشخيص إصابته، لكنه قدم التحية لحشود خلال جولة بعد قداس عيد القيامة في نهاية آذار الماضي.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء