اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دانت حركة حماس، الأحد، موافقة مجلس النواب الأميركي على تقديم مساعدات عسكرية جديدة لـ"إسرائيل" بمليارات الدولارات، واعتبرتها "ضوءًا أخضر للعدوان" على الفلسطينيين.

وقالت الحركة في بيان، إن هذا الدعم الذي أقر أمس السبت "مخالف للقانون الدولي"، معتبرة أنه "رخصة وضوء أخضر لحكومة المتطرفين الصهاينة للمضي في العدوان الوحشي على شعبنا".

ورأت حماس في بيانها أن الخطوة الأميركية تعد "تاكيدًا للتواطؤ والشراكة الرسمية الأميركية في حرب الإبادة التي يشنها جيش الاحتلال الفاشي ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة".

ووافق مجلس النواب الأميركي على تقديم مساعدات عسكرية بقيمة 13 مليار دولار لـ"إسرائيل"، الحليف التاريخي للولايات المتحدة، لدعمها في حربها المستمرة على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول.

وأدت الهجمات "الإسرائيلية" المستمرة على غزة إلى مقتل أكثر من 34 ألف فلسطيني حتى الآن، وفق وزارة الصحة في القطاع.

وكان رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو قد رحب أمس السبت بالقرار، واعتبره "دفاعًا عن الحضارة الغربية".

وينص مشروع القانون الأميركي الذي يتوجب أن يتم إمراره في مجلس الشيوخ، على تخصيص أكثر من 9 مليارات دولار لمعالجة "الحاجة الماسة للمساعدات الإنسانية لغزة وغيرها من الشرائح الضعيفة حول العالم".

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء