اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شاركت أكاديمية "بيروت فوتبول أكاديمي" بأكبر بعثة في مهرجان "أيانابا الدولي لكرة القدم"، الذي أقيم في جزيرة قبرص، اذ ضمّت ١٦٧ لاعباً و٢٥ مدرباً وادارياً، توزّعوا على ١٩ فريقاً للفتيان، اضافةً الى فريقٍ واحدٍ للفتيات.

وحرصت إدارة الاكاديمية التي تحمل اسم العاصمة اللبنانية، على المشاركة بأكبر عددٍ ممكن في هذا الحدث المميّز، وذلك لمنح لاعبيها ولاعباتها فرصة الاحتكاك مع فرقٍ تنتمي الى بلدانٍ أوروبية وأخرى عربية تملك خبرةً ومشاركات خارجية سابقة.

ونجحت فرق "BFA" في تقديم صورة مستقبلية جيّدة عن كرة القدم اللبنانية، اذ صعدت ٤ منها الى منصة التتويج محققةً نتائج لافتة وسط مواكبة إدارة الاكاديمية وأهالي اللاعبين للمباريات بحماسةٍ كبيرة، تركت انطباعاً مميّزاً بأن كرة القدم لا تزال الوجّهة الرياضية المفضّلة للنشء.

وتوقّف رئيس الاكاديمية زياد سعادة عند هذه النقطة بقوله: "عدد اللاعبين واللاعبات في البعثة يدلّ على مدى شعبية كرة القدم وحبّ الصغار لها وسعيهم الى التطوّر عبر العمل اليومي والانغماس في المشاركات الخارجية. كما ان التحية هنا يجب ان توجّه الى الأهالي الذين يدفعون أولادهم باتجاه اللعبة الأولى في العالم، وهي الكفيلة بتطوير مستواهم الذهني والبدني وابعادهم عن الآفات، وتنمّي فيهم روح الانتصارات من خلال الإصرار والاجتهاد".

وتابع: "أنا سعيد بهذه المشاركة التي حرصنا على أن تكون شاملة، والدليل مشاركة فريق الفتيات لمواليد ٢٠١١ في هذه المناسبة الكبيرة، وهي خطوة مهمة جداً تأتي في سياق عملنا الدؤوب في مجال كرة القدم للسيدات ايضاً".

هذا، وقد حصل فريق الفتيان لمواليد ٢٠١١ على المركز الثاني في فئة "الليونز"، ومثله فريق مواليد ٢٠١٤ في نفس الفئة. كما احتل فريق مواليد ٢٠١٥ الوصافة في فئة "إيغلز"، وفريق مواليد ٢٠١٦ المركز الثالث في نفس الفئة. 

الأكثر قراءة

لماذا اغتال الأميركيّون طالب عبدالله ؟