اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


على مدى سبع ساعات متواصلة، استجوب قاضي التحقيق آلأول في جبل لبنان القاضي نقولا منصور قتلة منسق "القوات اللبنانية" في بلاد جبيل المغدور بسكال سليمان، حيث تم سوق الموقوفين من مكان احتجازهم من قبل مخابرات الجيش اللبناني.

اشارة الى ان مخابرات الجيش كانت ألقت القبض على افراد من العصابة المتفرعة من عصابات للسرقة والخطف والقتل، بعملية مخابراتية على الحدود بين لبنان وسوريا، وبالتنسيق مع الأمن السوري، واوقفت ستة أفراد ، فيما بقيت ثلاثة رؤوس للعصابة كما قيل ، وهم معروفون من قبل السلطات اللبنانية والسورية، وتسعى الأجهزة الأمنية والقضائية المعنية بين البلدين للقبض على المتهمين الثلاثة .

وفي المعلومات انه عند الساعة السابعة من صباح امس، انتشرت عناصر من مخابرات الجيش اللبناني في محيط قصر العدل في بعبدا، وعند الثامنة والربع وصل القسم الاول من الموقوفين وهم ثلاثة، وسط اجراءات أمنية مشددة لمخابرات الجيش وقوى الأمن الداخلي داخل قصر العدل، فيما تم اغلاق دائرة قاضي التحقيق الاول نقولا منصور وفقا لاشارته، ومنع الجميع من الدخول الى الدائرة، ليبدأ بالتحقيق عند التاسعة صباحا في حضور وكلاء المدعين ووكلاء حزب "القوات".

دام التحقيق سبع ساعات مع الموقوفين كل على حدة ،  ليصدر بعدها القاضي منصور مذكرات وجاهية ضدهم، بجرم الخطف والقتل والسرقة وتأليف عصابة والمس بالامن القومي.

وكان القاضي منصور قد قسّم الملف إلى ملفين، كما تشير المعلومات، وانه من المتوقع أن يستكمل التحقيق مع بقية افراد العصابة الأسبوع المقبل.

الأكثر قراءة

اسرائيل تتخبط جنوبا… نتانياهو يهدد «بمفاجآت» ونصرالله يرد اليوم لودريان الى بيروت دون خطة وهوكشتاين يراهن على هدنة غزة!