اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في قاعة ممتلئة بـ18 ألف متفرّج ارتدوا القمصان الصفراء، حقق إنديانا بايسرز فوزاً صريحاً على ضيفه نيويورك نيكس 116-103، وعادل سلسلة نصف نهائي المنطقة الشرقية 3-3 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أن بي ايه).

وكان الكاميروني باسكال سياكام أفضل مسجّلي الفائز (25 نقطة و7 متابعات)، وأضاف نجم الفريق تايريز هاليبورتون 15 و9 تمريرات حاسمة ولاعب الارتكاز مايلز تيرنر 17 نقطة و8 متابعات.

ونجح 6 من لاعبي بايسرز بتسجيل 10 نقاط أو أكثر.

وبعد تعرّضه لخسارة قاسية في المباراة الخامسة على أرض نيويورك، كان بايسرز محرجاً لتحقيق الفوز من أجل فرض مباراة سابعة حاسمة اليوم الأحد على ملعب ماديسون سكوير غاردن في نيويورك.

ويلتقي الفائز من هذه السلسلة في نهائي المنطقة الشرقية مع بوسطن سلتيكس متصدّر ترتيب الموسم المنتظم.

قدّم الفريق الأصفر أداء شرساً، ليسجّل 62 نقطة تحت السلة مقابل 38 فقط لضيفه، كما تغلّب عليه في التقاط المتابعات.

ارتمى لاعبوه على الكرات الثانية ولعبوا 35 تمريرة حاسمة، في محاولة لكبح جماح نجم نيكس وموزعه جايلن برونسون صاحب 31 نقطة.

وهذا الفوز هو السادس من دون أي خسارة لإنديانا على أرضه في الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) الحالية.

وكان نيكس حلّ وصيفاً لسلتيكس في الموسم المنتظم ضمن الشرقية، مع 50 فوزاً مقابل 32 خسارة، فيما حلّ بايسرز سادساً بفارق ليس بالكبير (35-47).

ونجح بايسرز في تحقيق فارق بلغ 13 نقطة في الربع الثاني، لم يقدر نيكس على تعويضه.

وحاول دونتي ديفنتشينتسو إيقاف النزيف بإسقاط ثلاثية من زاوية ضيقة، ليتقلّص الفارق إلى 10 نقاط بين الشوطين (61-51).

واكتفى برونوسن بتسجيل 5 نقاط (محاولتان من أصل 13) في الشوط الأوّل. استعاد شهيته في الربع الثالث مسجّلاً 14 نقطة في طريقه إلى انهاء المباراة برصيد 31.

وأضاف مايلز ماكبرايد 20 لنيويورك الذي بقي متأخراً طوال فترة الشوط الثاني.

امتحان جسدي ذهني

ويعود نيكس إلى نيويورك متأثراً بإصابة جديدة في صفوفه، بعد خروج لاعبه جوش هارت في الربع الأخير، متأثراً بأوجاع في البطن بحسب فريقه.

وكان واضحاً انزعاجه منذ الربع الأوّل.

ضربة جديدة لنيكس الذي خسر البريطاني أو جي أنونوبي لإصابة عضلية بالفخذ الخلفي في المباراة الثانية، وذلك بعد أن خاض السلسلة بلا جوليوس راندل، الكرواتي بويان بوغدانوفيتش وميتشل روبنسون.

وعمّا إذا كان هارت سيقدر على اللحاق بمباراة الجمعة، قال مدرّبه توم تيبودو "سنرى"، بيد انه أضاف أنّ فريقه لن يتلطى وراء إصابات لاعبيه.

وتابع: "هذه طبيعة "بلاي أوف"... ستتعرّض لامتحانات جسدية، ذهنية، عاطفية، وعليك أن تتجاوز كل ذلك".

وأردف: "مهما كان ما نواجهه، يمكننا التغلب عليه ومواصلة القتال".

الأكثر قراءة

لماذا اغتال الأميركيّون طالب عبدالله ؟