اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وسط غياب للمظاهر الاحتفالية وإلغاء مراسم السجادة الحمراء تعبيراً عن التضامن مع غزة، انطلقت في العاصمة الأردنية فعاليات الدورة الـخامسة من "مهرجان عمّان السينمائي الدولي - أول فيلم".

وشهد حفل افتتاح المهرجان الذي يستمر حتى 11 تموز الجاري، بمشاركة أكثر من 50 فيلماً من 28 دولة، شهد تركيزاً على واقع القضية الفلسطينية وما يجري في غزة عبر فيلمين هما: "لا" من فئة الأفلام القصيرة التي تحمل اسم "من المسافة صفر" للمخرج الفلسطيني الغزي رشيد مشهراوي، و"باي باي طبريا" للمخرجة الفلسطينية لينا سويلم.

وقال مشهراوي في حديث لـ"الميادين الثقافية" إن: "التواجد الفلسطيني في مثل هذه المهرجانات يحمل أهمية كبيرة، خاصة وأن الثقافة والفنون المختلفة كانت ولا تزال وسيلة مؤثرة ومساندة للحراك الفلسطيني المقاوم منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف أن أهمية فيلم "من المسافة صفر" الذي يضم 22 فيلماً قصيراً، تأتي من كونها أنتجت في ظروف معقدة من داخل القطاع، وتحديداً خلال "العدوان الصهيوني الهمجي" المتواصل على غزة، مشيراً إلى أن تلك الأفلام تنقل حجم المعاناة اليومية للغزي في تأمين مأوى ومأكل ومشرب.

وكذلك الوثائقي الفلسطيني الطويل "باي باي طبريا"، الذي نقل جمهور المهرجان إلى العام 1948، ليشاهدوا عن قرب الخيارات الحياتية الصعبة للنساء الفلسطينيين خلال النكبة وما رافقها من تهجير ونفي، وقيام دولة الاحتلال، وفق حديث المخرجة لينا سويلم.

وقالت سويلم لـ"الميادين الثقافية" إن الفيلم لم يكن مجرد نص مكتوب تم تمثيله، بل هو مقتبس من قصة حقيقية تعود لوالدتها وجدتها، وبقية أفراد عائلتها الذين انقسموا إما إلى منفيين أو مشردين أو منفصلين عن بعضهم البعض، مع إدخال "تسجيلات الفيديو المنزلية والحنين واللقطات الأرشيفية الغنية للحياة الفلسطينية على مر العقود".

وأشارت سويلم إلى أن القضية الفلسطينية كانت على لسان كل من شارك في حفل افتتاح المهرجان، الذي كان بمثابة منصة مهمة لتقديم وجهة نظر أصحاب القضية بما يقع عليهم من ظلم "ليس من الاحتلال الصهيوني بل من دول العالم المشاركة معه أو الصامتة عن إجرامه".

السردية العربية

وتحمل الدورة الخامسة من "مهرجان عمان السينمائي الدولي - أول فيلم" شعار "إحكيلي"، في إشارة إلى أهمية إعادة صياغة الأحداث التي تجري في العالم العربي والأزمات الإنسانية والسياسية والاجتماعية، عبر السردية العربية، بعيداً من وجهة النظر الغربية التي لا تتوافق في الكثير من الأحيان مع ما يجري فعلياً على أرض الواقع، كما تصف مديرة المهرجان، ندى دوماني.

وقالت دوماني إن الدورة الجديدة ركزت على السينما العربية بكافة أشكالها، وتم اختيار 53 فيلماً من أصل مئات الأفلام المتقدمة للمشاركة، وتشمل مجموعة متنوعة من الأفلام الروائية الطويلة والوثائقية العربية والدولية، بالإضافة إلى الأفلام القصيرة العربية، وكان غالبية ما تم اختياره بــعناية يهدف إلى نقل موضوعات القضايا والمعاناة الإنسانية في غزة والسودان، والمشكلات الاجتماعية في العالم العربي.

وأوضحت دوماني أن العروض ستشمل 12 فيلماً تُعرض لأول مرة في العالم العربي، وسيعرض فيلمان لأول مرة عالمياً، وهي العروض الأولى على الإطلاق لهذه الأفلام، بالإضافة إلى ذلك، ستُعرض 5 أفلام لأول مرة دولياً، وهي العروض الأولى لهذه الأفلام خارج بلدها الأصلي.



الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!