اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد قيام المطرب حسام حبيب بالتعدي بالضرب على طليقته الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، كشف تقرير الطب الشرعي أن الفنانة لديها إصابات بجرح غائر في الرأس وجروح وتجمعات دموية أسفل العين وكدمات بالقدم.

وكانت شيرين قد ذهبت إلى قسم الشرطة في الخامسة فجراً اليوم السبت، ووجهها مغطى بالدماء، وطلبت تحرير محضر بالتعدي ضد زوجها السابق حسام حبيب، والذي تسبب في إحداث إصابات بمناطق متفرقة من جسدها، إضافة إلى جرح قطعي بالرأس وسرقة مبلغ مالي كان بحقيبتها وهاتفها المحمول.

وقالت شيرين في المحضر رقم 7155، إنها ذهبت إلى استوديو التسجيل الصوتي المملوك لها هي وحسام حبيب بالشراكة، ووجدت حسام بالمكان فطلبت منه فضّ الشراكة وإعطاءها نسبتها في الاستوديو، لكنها فوجئت بتعديه عليها بالضرب وسبها وشتمها وطردها من دون إعطائها متعلقاتها الشخصية، وهي عبارة عن حقيبة يد تحوي مبلغا ماليا وهاتفا محمولا خاصا بها.

كما أعطت النجمة المصرية رجال الشرطة عنوانَي الاستوديو ومنزل حسام لضبطه وإحضاره.

وبالذهاب إلى المكانين المذكورين، لم يتم العثور على حسام الذي غادر بعد تلك الواقعة، بعدما علم بذهاب شيرين إلى قسم شرطة منطقة التجمع الخامس.

الغريب في الأمر أن تلك الواقعة قد اتخذت مساراً جديداً، حيث أكد مصدر مطلع لـ"العربية"، تصالح شيرين عبدالوهاب وتنازلها عن محضر التعدي والمشادات الكلامية مع حسام حبيب، وذلك بعدما وقع الطرفان على تصالح.

كما تعهد الفنان حسام حبيب بعدم التعرض لها. وأكد المصدر أن المحامي الخاص بحسام حبيب تحدث إلى شيرين، وطلب منها إنهاء الأزمة بشكل ودي حتى لا تصبح حديث الصحف ووسائل الإعلام.

(العربية)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!