اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

انضم أكثر من 300 ألف شخص، إلى عريضة عبر الإنترنت، تطالب بإعادة مباراة المنتخب الألماني أمام نظيره الإسباني في دور الثمانية لكأس أمم أوروبا (يورو 2024)، بسبب إدعاءات حول وقوع أخطاء تحكيمية، بما في ذلك واقعة لمسة يد ضد مارك كوكوريلا.

وفسر إيريك في مؤسس العريضة على موقع "تشينج دوت أورج" الإلكتروني، هذه الخطوة بأنها تأتي بناء على "العديد من القرارات الخاطئة"، للحكم الإنكليزي أنتوني تايلور، خلال المواجهة التي انتهت بفوز إسبانيا 2-1 يوم الجمعة الماضي، بعد اللجوء لوقت إضافي.

وتمثلت الواقعة الرئيسية في هذا اللغط، في تسديدة جمال موسيالا التي لمست يد كوكوريلا خلال الوقت الإضافي، أثناء التعادل بهدف لمثله، لكن تايلور لم يحتسب ضربة جزاء للماكينات كما لم يتدخل حكم الفيديو المساعد.

وتسببت هذه الواقعة في حالة من الجدل، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أكد قبل البطولة أن مثل هذه الوقائع، حين تكون الذراع "ليست في وضعية غير طبيعية"، لن تحتسب ضربة جزاء.

ووقع 315 ألف شخص على العريضة بحلول صباح أمس الأحد، لكنها بادرة ذات أثر معنوي ليس أكثر، حيث يستعد منتخب إسبانيا لملاقاة نظيره الفرنسي في المربع الذهبي، الثلاثاء المقبل.

مبابي وبيلينغهام يدخلان المربع الذهبي بصفحة بيضاء

ينطلق نصف نهائي يورو 2024، بصفحة بيضاء لمجموعة من اللاعبين، بعد محو تراكم البطاقات الصفراء.

وبذلك يخف الحمل على أعباء لاعبين كانوا مهددين بالإيقاف، ومنهم كيليان مبابي وغريزمان وموراتا وفيل فودين وجود بيلينغهام، ليخوضوا هذا الدور بحثا عن مكان في المباراة النهائية التي ستقام الأحد المقبل.

وعانى هؤلاء اللاعبين من خطر الإيقاف طوال البطولة، بما في ذلك مواجهات ربع النهائي مع منتخبات بلادهم، بينما تعرض آخرون للإيقاف، ومنهم مدافعي منتخب الماتادور روبين لو نورمان وداني كارفاخال، حيث يغيب الثنائي أمام فرنسا.

في حين غاب أدريان رابيو عن منتخب الديوك في مباراة الدور ربع النهائي أمام البرتغال.

وبهذا، لم يعد مبابي وغريزمان وعثمان ديمبلي وتشواميني (فرنسا) وموراتا وداني فيفيان (إسبانيا) وفودين وبيلينغهام وكونور غالاغر وكوبي ماينو وكيران تريبيير (إنكلترا) ودينزل دومفريس ودونيل مالين وجيردي شوتن ويونس فيرمان (هولندا) مهددين بالإيقاف بعد محو سجل بطاقاتهم الصفراء.

ديشامب: مبابي المصاب يضغط المنافسين

دافع ديدييه ديشامب، مدرب فرنسا، عن مستوى كيليان مبابي، قائد الديوك، خلال يورو 2024.

ويواجه مبابي انتقادات بسبب تراجع مستواه، بالإضافة إلى عدم إحراز لاعبي فرنسا لأي هدف من لعب مفتوح حتى الآن.

وقال ديشامب، في تصريحات لشبكة "تيليفوت" الفرنسية: "ألا تعتقد أن مبابي قد ترك بصمته في التاريخ بالفعل بسبب ما قام به حتى الآن؟ إنه يريد أن يترك بصمة أكبر في التاريخ".

وأضاف: "لقد فعلنا كل ما بوسعنا معه، مع الطاقم الطبي، لنصل إلى أن يتواجد مبابي هنا.. إنه خلال الإعداد عانى من مشكلة صغيرة في الظهر أيضًا".

وتابع: "كيليان موجود حتى لو لم يكن جاهزا بنسبة 100%، أعرف جيدًا أن مجرد وجوده سيشكل عامل ضغط على المنافسين، مما سيضطرهم للتكيف معه".

وحول الانتقادات بشأن أداء المنتخب الفرنسي، أجاب ديشامب: "هذه ليست انتقادات، هذه حقائق.. لدينا فاعلية هجومية أقل مما كانت عليه، لكن ذلك لا يمنعنا من الوصول إلى نصف النهائي مرة أخرى".

واختتم: "هناك انتقادات دائمًا. ما يهمني هو الوضع داخل الفريق، بين ما أراه وكل ما علينا القيام به مع فريق العمل بأكمله.. أما كل ما هو خارجي، أتعامل معه بشكل جيد، وأعيش معه بشكل جيد (يبتسم)".

ماتيوس يختار بديل كروس المثالي في ألمانيا

اختار الأسطورة الألمانية لوثار ماتيوس، الخليفة المثالي للمعتزل توني كروس، في خط وسط منتخب بلاده.

وقال ماتيوس، 63 عاما، في عموده بشبكة "سكاي" تعقيبا على خروج منتخب ألمانيا من دور الـ 8 لكأس أمم أوروبا (يورو 2024)، إن جوشوا كيميتش هو البديل المثالي لكروس، الذي اعتزل بنهاية البطولة القارية.

وقال ماتيوس "بالنسبة لي هناك واحد فقط، جوشوا كيميتش، بالنسبة لي أيضا كان أفضل رجل في مركز الظهير الأيمن أمام إسبانيا، لكننا سنكون أكثر قيمة في خط الوسط بوجوده".

وأشار ماتيوس إلى أن منتخب ألمانيا قدم بطولة جيدة لكن ليست استثنائية، موضحا "لا أقول ذلك بنوايا سيئة، لقد صنع الفريق حالة من النشوة، لكن من أجل الوصول للمربع الذهبي والنهائي، كنا نحتاج تقديم أداء أفضل في بعض المباريات التي خضناها".

ويرى ماتيوس المتوج مع بلاده بلقب كأس العالم 1990، أن منتخب ألمانيا كان واحدا من بين 8 منتخبات مرشحة للفوز باللقب القاري، وأن المستقبل سيكون جيدا في البطولات المقبلة.

وختم حديثه بالقول "بالطبع نحتاج بعض الحظ، لأننا لا نتفوق بشكل واضح على باقي الدول".

بيدري يرد على اعتذار كروس

تحدث بيدري نجم منتخب إسبانيا، عن انتهاء مشاركته في اليورو بسبب الإصابة، مؤكدا أنه يتقبل اعتذار الألماني توني كروس، الذي تسبب في إصابته بالركبة.

وخرج بيدري مصابا بعد مرور 8 دقائق فقط بعد تدخل عنيف من كروس خلال مباراة ربع النهائي، والتي حسمها منتخب إسبانيا بالفوز 2-1 بعد اللجوء للشوطين الإضافيين.

ورد بيدري عبر إنستغرام، أمس الأحد، على رسالة اعتذار كروس وتمنياته للاعب الإسباني بالشفاء العاجل.

وقال بيدري "شكرا توني كروس على رسالتك، ما حدث وارد في كرة القدم، ومسيرتك وإنجازاتك ستبقى للأبد".

وأكد بيدري أنه سيبقى بصفوف منتخب بلاده في ألمانيا، حيث تستعد إسبانيا لمواجهة فرنسا في الدور قبل النهائي، غداً الثلاثاء.

وأوضح "جئت إلى ألمانيا للمشاركة في بطولة أمم أوروبا، وسأبقى حتى نهاية البطولة، لأن الحلم لا يزال مستمرا".

وأتم "لقد حان دوري للتشجيع والمساهمة بطريقة أخرى لدعم هذه العائلة العظيمة، ودعم الجماهير هائل، إلى الأمام يا إسبانيا".

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن بيدري سيغيب عن الملاعب لمدة تصل إلى 6 أسابيع.

الأكثر قراءة

كباش بري - جعجع: ما خُفي أعظم!