اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


شنّت قوات الاحتلال، فجر أمس، حملة دهم واعتقال استهدفت نحو 25 مواطنًا من الضفة الغربية، وسط مواجهات واشتباكات في طوباس.

واقتحمت قوات الاحتلال، بلدة سلواد شرق رام الله، واعتقلت 16 مواطنًا على الأقل.

وأعلنت مصادر محليّة، أن قوات الاحتلال اقتحمت سلواد ونفذت عمليات دهم وتفتيش واسعة استهدفت عددا كبيرًا من منازل المواطنين، تخلّلها تحطيم وتخريب محتويات المنازل المستهدفة، واحتجاز أصحابها في العراء وإجراء تحقيقات ميدانية معهم، والاعتداء على بعضهم بالضرب، وتحطيم زجاج عدد من السيارات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، وادي الفارعة جنوب طوباس، حيث اندلعت اشتباكات مع مقاومين أطلقوا النار صوب القوة الصهيونية.

كما أعلنت مصادر محلية أن عدة دوريات للاحتلال اقتحمت منطقة وادي الفارعة بعد خروجها من حاجز الحمرا العسكري، فيما انتشرت قوات مشاة في المنطقة، ونفذت عمليات دهم وتفتيش للمنازل انتهت باعتقال ثلاثة مواطنين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، بلدة طمون جنوب شرق طوباس، والتي تشهد اشتباكات مستمرة مع تواصل عملية الاقتحام.

ونفذت قوات الاحتلال عمليات تفتيش وسط اندلاع مواجهات داخل البلدة.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين من بلدة دورا، جنوب غرب الخليل.

وأعلنت أيضا مصادر محلية أن قوات الاحتلال، اقتحمت بلدة دورا واعتقلت 5 مواطنين، بعد أن دهمت منازلهم وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

الأكثر قراءة

«اسرائيل» تحت صدمة أمنيّة جديدة بعد استهداف الحوثيين «تل أبيب» ماذا ينتظر المنطقة؟ وهل يشهد شهرا آب وايلول تصعيداً عسكرياً على كلّ الجبهات؟ المقاومة تقصف لأول مرّة 3 مُستعمرات جديدة