اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بدأ مكتب المدعي العام في باريس تحقيقا ضد زعيمة حزب التجمع الوطني البرلماني مارين لوبان للاشتباه في تمويل حملتها الرئاسية لعام 2022 بشكل غير قانوني، كما أفادت قناة "BFMTV" نقلا عن مصادر، حيث ذكرت القناة أن "مكتب المدعي العام أطلق مؤخرا تحقيقا قضائيا في شبهات التمويل غير القانوني لحملة مارين لوبان للانتخابات الرئاسية عام 2022"، بحسب وكالة "نوفوستي".

وقد بدأ التحقيق بعد شكوى من اللجنة الوطنية لحسابات الحملات الانتخابية والتمويل السياسي، حيث لم تكن مارين لوبان وحدها من أثار الشكوك في ما يتعلق بالحملات الانتخابية، وفقا للقناة التلفزيونية، لكن التحقيقات القضائية بدأت ضدها.

وبموجب القانون الفرنسي، يحظر على المرشحين تجاوز حد الإنفاق المقرر خلال الحملات الانتخابية.

وفي حال استيفاء الشروط تقوم الدولة بتعويض جزء من نفقات الحملة. بخلاف ذلك، يجوز تعديل حسابات الانتخابات وتخفيض مبلغ السداد المستحق، وإذا لزم الأمر إحالة الأمر للتحقيق، ويقول تقرير القناة أن ذلك هو المبدأ الذي قدمت الشكوى على أساسه.

الأكثر قراءة

«اسرائيل» تحت صدمة أمنيّة جديدة بعد استهداف الحوثيين «تل أبيب» ماذا ينتظر المنطقة؟ وهل يشهد شهرا آب وايلول تصعيداً عسكرياً على كلّ الجبهات؟ المقاومة تقصف لأول مرّة 3 مُستعمرات جديدة