اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد القائد العام لحرس الثورة الإيراني، اللواء حسين سلامي، في كلمة له خلال مؤتمر الولاية، أنّ إيران أثبتت أنّ العالم أكبر كثيراً من أميركا، وأنّ الأخيرة أصغر كثيراً من العالم، مُشدّداً على أنّه "لا توجد قوة قادرة على إيقاف حركة إيران وشعبها".

وقال سلامي إنّ إيران "أفشلت بقوة مشروع عزلتها"، مُشيراً إلى أنّ لا أحد يرى إيران اليوم دولةً معزولة، كونها تتعاون مع جميع القوى العالمية، مُشدّداً على أنّ هذا التعاون يستثني الولايات المتحدة والاحتلال الصهيوني.

وذكّر سلامي بموقف الجمهورية الإسلامية الإيراني، والقاضي بعدم الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح سلامي أنّ أعداء إيران زعموا، خلال الانتخابات الأخيرة، أن الشعب الإيراني أدار ظهره للنظام، موضحاً أنّه، خلال أقل من أسبوع، عاد الشعب إلى المشهد وارتفعت نسبة التصويت من 40% إلى 50%، وأنّ "الشعب أربك، مرةً أخرى، حسابات الأعداء وأحبطها".

يُذكر أنّ عدد المصوتين في الجولة الثانية للانتخابات تجاوز 30 مليون شخص، الأمر الذي يعني اقتراب نسبة المشاركة من 50% (في الجولة الأولى بلغ عدد المصوتين نحو 24 مليون ناخب، نسبتهم 40%، الأمر الذي يعني ارتفاع نسبة المشاركة 10% في الجولة الثانية).

وحصل المرشح مسعود بزشكيان، بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الداخلية، على 16,384,403 أصوات (53.6%)، في مقابل 13,538,179 صوتاً للمرشح سعيد جليلي (44.3%)، ليصبح الرئيسَ المنتخب التاسع للجمهورية الإسلامية الإيرانية، منذ انتصار الثورة الإسلامية، بقيادة الإمام الخميني، عام 1979.

الأكثر قراءة

كباش بري - جعجع: ما خُفي أعظم!