اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في المقر البطريركي الصيفي في الديمان، وفدا من الأجراء المتقاعدين في القطاع العام والمصالح المستقلة وبحث معهم في سلسلة المطالب الملحة، لا سيما موضوع الاستفادة من المعاش التقاعدي أسوة بالقطاع العام واحتساب تعويض نهاية الخدمة على اساس سعر الصرف الحالي، إضافة الى موضوع اشتراك المتقاعدين الذي بات مليونا وستماية وعشرين الف ليرة لبنانية وتفعيل تقديمات الطبابة والاستشفاء .

وبعد اللقاء أشار نقيب المصالح المستقلة في الاتحاد العمالي شربل صالح الى ان" البطريرك وعدهم بمتابعة مطالبهم والاتصال بالمعنيين في الحكومة ومجلس النواب للاسراع في دراسة مشاريع القوانين الأربعة المتعلقة بهم والموجودة في مجلس النواب".

وأضاف: "طلبنا من صاحب الغبطة متابعة مطالبنا لاقرار نظام تقاعدي عادل خصوصا بعد ان ذهبت تعويضاتنا هدرا بسبب ارتفاع سعر الدولار إضافة إلى موضوع الضمان الاجتماعي ومحاسبة الذين أحيلوا على التقاعد على أساس الف وخمسمائة ليرة رغم ان الحد الأدنى بات ١٨ مليونا وندفع اشتراكا ٩ بالمئة من المبلغ والضمان اليوم لا يؤدي اي خدمة للذين صرفوا من الخدمة من الشهر ١٠ في العام ٢٠١٩، وطلبنا من غبطته متابعة الموضوع لتجميده لحين صدور قانون عادل. وقد وعدنا البطريرك بالمتابعة، مع الملاحظة بأن هناك مشاريع موجودة في مجلس النواب يمكن أن تفي بجزء من مطالب العمال وتعويضاتهم".