اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

جدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله التأكيد، في كلمة جديدة بثت اليوم الأربعاء، أن وقف الحرب بغزة هو السبيل الوحيد لوقفها في الجبهة الشمالية، وأكد أن ما تقبل به حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "سنقبل به جميعا".

واكّد السيّد نصرالله انه إذا حدث وقف لإطلاق النار في قطاع غزة سنوقف إطلاق النار من جانبنا.

وقال ان حركة حماس تفاوض بالنيابة عن نفسها وعن الفصائل وعن محور المقاومة.

وعن جبهة الإسناد اللبنانية، قال نصر الله ان هدفها استنزاف العدو وتفويت الفرصة عليه لحسم المعركة في غزة.

واردف امين عام الحزب ان الأطراف الدولية أصبحت تدرك أن وقف إطلاق النار في شمال "إسرائيل" مرتبط بوقف العدوان في قطاع غزة.

وبالحديث عن جبهة الشمال قال السيد ان الاحتلال يخفي إصاباته في هذه الجبهة التي ستمضي في تحقيق هدفها.

وقال نصر الله اننا نشاهد نشاهد كيف تحترق دبابات الاحتلال في قطاع غزة من خلال تسجيلات المقاومة الفلسطينية.

واكّد ان جبهة الشمال أشغلت جزءا كبيرا من قوات العدو، وأبعدته عن المعركة في غزة مشيرا الى أن الشمال مرتبط بغزة.

وزاد نصر الله قائلا ان استشهاد قادة الحزب زاد مدى صواريخ المقاومة والتي اصبحت تطال اهدافا في عمق أراضي العدو.

وبالحديث عن قادة العدو قال السيد نصر الله اننا امام جيل جديد من قادة الاحتلال النرجسيين المستعدين للتضحية بكل شيء في سبيل بقائهم في السلطة. ونتنياهو لا يدرك ما يقول وإصراره على عملية رفح إقرار بالهزيمة وعدم تحقيق أي نصر في المعركة. واذا أصرّعلى مواصلة المعركة فإنه يأخذ كيانه إلى الخراب.

الأكثر قراءة

كباش بري - جعجع: ما خُفي أعظم!