اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت هيئة البث "الإسرائيلية" (كان)، اليوم الأربعاء، أنّ رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، تراجع عن زيارةٍ كان يريد القيام بها إلى التشيك والمجر، وهو في طريقه إلى الولايات المتحدة، من أجل إلقاء كلمة أمام الكونغرس في 24 تموز، وسط مخاوف من أنّ المحكمة الجنائية الدولية تستعد لإصدار مذكرة اعتقال ضده.

وذكرت التقارير، أنّ نتنياهو فكّر في زيارة هذين البلدين، بعد أن علم أنّ طائرته لن تتمكن من القيام برحلة عبر المحيط الأطلسي مباشرةً، وهي تحمل حمولةً كاملة من الركاب.

وبدلاً من التوقف في المطار، سيسافر رئيس حكومة الاحتلال مباشرة، برفقة حاشية محدودة، إلى واشنطن العاصمة، بحسب التقرير.

ويأتي ذلك بعد أن طالب المدّعي العامّ للمحكمة الجنائية الدولية، كريم أحمد خان، في أيار الماضي، بإصدار أوامر اعتقال بحقّ نتنياهو ووزير الأمن في حكومة الاحتلال، يوآف غالانت، وآخرين، بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

ولم تصدر هذه الأوامر بعد، ولكن في حال صدورها يفترض - من الناحية النظرية - أن تلتزم بها جميع الدول الموقعة على الميثاق التأسيسي للمحكمة وتعتقل المطلوبين عند دخولهم أراضيها.

يُذكر أنّ الولايات المتحدة ليست عضواً في المحكمة الجنائية الدولية، ولكن معظم الدول الأوروبية أعضاء في المحكمة، وذلك قد يعرّض نتنياهو للاعتقال إذا صدرت مذكرة اعتقال بحقه.

الأكثر قراءة

كباش بري - جعجع: ما خُفي أعظم!