اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إستقبل الرئيس نجيب ميقاتي سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان انجلينا أيخهورست امس في السرايا. وقالت ايخهورست بعد اللقاء: «ناقشت مع دولة الرئيس الوضع في مدينة طرابلس وكيفية مواجهة كل السلطات للوضع الخطر فيها، بحيث يجب أن تكون هناك إجراءات على الصعيد الوطني لحماية الطرابلسيين. إن الخطة الأمنية واضحة ونحن ندعم كل السلطات المسؤولة لتنفيذ هذه الخطة وهو أمر مهم».
أضافت: «تحدثنا أيضا عن الوضع في المنطقة والتحديات التي يواجهها لبنان، ومن المهم، في ظل ما يحدث، أن تكون هناك حكومة تستطيع اتخاذ القرارات لمواجهة المسائل المطروحة على طاولة البحث في لبنان والمنطقة. نحن نتكلم دائما كاتحاد أوروبي عن الأمن في لبنان وعن عمل مؤسسات الدولة، وكنا دائما شركاء داعمين للشعب اللبناني وهذا أمر مهم، وفي كل مرة نناقش فيها مثل هذه المسائل نجد لدى دولة الرئيس ميقاتي المسؤولية الكبرى لمواجهة مثل هذه القضايا. إن الاتحاد الاوروبي سيبقى الى جانب الشعب اللبناني».
وعقد ميقاتي اجتماعا ضم وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل والمدير العام لقوى الأمن الداخلي بالوكالة العميد ابراهيم بصبوص. وتم خلال الاجتماع البحث في الأوضاع الأمنية في مدينة طرابلس وضرورة تكثيف قوى الأمن الداخلي اجراءاتها الأمنية خارج مناطق التوتر. كما تم استكمال البحث في موضوع ضبط مخالفات البناء والتحضير لاجتماع موسع سيعقد في القصر الجمهوري لهذه الغاية.
كما التقى ميقاتي وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال غازي العريضي وبحث معه في شؤون تتعلق بوزارته.
والتقى رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عواد.



الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!