اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


المغتربون اللبنانيون اكبر غنى للبنان، واكبر ثروة اذا احسن المسؤولون التعامل معهم. وهذا ما يقوم به الوزير جبران باسيل في جولاته الخارجية حيث سيكون لزياراته الاثر الايجابي، كما سيعزز اواصر العلاقة بين لبنان المقيم ولبنان المغترب.
اذا شعر المغتربون ان مرحلة بناء الدولة بدأت مع العهد الجديد سيكونون في طليعة المستثمرين ودعم بلدهم، وبالتالي فان خطوة باسيل تصب في الاتجاه الصحيح من اجل اعادة الثقة بين لبنان المغترب ولبنان المقيم.
المغتربون اللبنانيون ما زالوا يتوقون للعودة وزيارة ارض الاباء والاجداد وهناك طاقات اغترابية بارزة يجب تشجيعها وتمتين التواصل معها للعودة والاستثمار في لبنان.
«الديار»


الأكثر قراءة

الورقة الفرنسية تحت المجهر تمهيدا للرد اللبناني... وهوكشتاين لم يجمد مهمته الملف الرئاسي: 5 عناصر لتحرك اللجنة الخماسية... والمساعي الداخلية في حلقة مفرغة مشروع هيكلة المصارف يترنح... وتوجه لحسم رواتب القطاع العام والمتقاعدين