استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري خلال لقائهما قبل ظهر امس، قبل جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا، رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية السيدة كلودين عون روكز التي نقلت اليهما موقف الهيئة من اقرار مجلس النواب قانون إلغاء المادة 522 من قانون العقوبات «الذي لم يحقق كامل الغاية المرجوة منه والذي نقلت مفاعيله إلى المادتين 505 و518 (عقوبات).»
وقالت السيدة عون روكز بعد الاجتماع: «لقد أضيف نص المادة 522 على المادتين 505 و518، اللتين أوقفتا الملاحقة أو المحاكمة لمن يقوم بمجامعة قاصرٍ إذا عُقد عقد زواج بين المرتكب والقاصرة التي يتراوح عمرها ما بين 15 و18 سنة، مما يعكس إستمرار مفاعيل المادة 522 الملغاة على القاصرات ضمن هامش العمر المذكور، وبالتالي، يجب تعديل كافة التشريعات كي تصب في خانة حماية القاصر من اي عنف جسدي او معنوي»، مضيفة  «إن قرار المشرع في المادة 505 بإعطاء تفسير مختلف لمجامعة القاصر عن الإغتصاب، هو قرار خاطىء، حيث أن مجامعة القاصر المذكورة في المادة 505، مدرجة تحت النبذة الأولى من قانون العقوبات اللبناني المعنونة «في الإغتصاب»، ما يتيح للجاني الإفلات من العقاب. كما أن التعديل على المادة 518 المدرجة تحت البند الرابع: «في الإغواء، والتهتك، وخرق حرمة الأماكن الخاصة بالنساء»، قد أتاح أيضاً للجاني الإفلات من العقاب».
واكدت ان «الهيئة التي تناط بها مسؤولية التنسيق بين كافة الوزارات والمؤسسات، لن تألو جهدا في سبيل تعديل التشريعات كي تعطى المرأة حقوقها كاملة، وذلك تطبيقا للدستور الذي ينص على المساواة بين اللبنانيين دون اي تمييز او تفرقة، وهي سوف تدعم كل إجراء يؤدي إلى إلغاء مفاعيل المادة 522 بالكامل».
واستقبل الرئيس عون، سفير لبنان في ألمانيا الدكتور مصطفى اديب، الذي قدم له عرضاً للعلاقات اللبنانية - الالمانية والتعاون القائم بين البلدين، اضافة الى عرض أوضاع ابناء الجالية اللبنانية المنتشرين في المدن الالمانية كافة. وكانت جولة أفق في الاوضاع العامة والتطورات الراهنة.


الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟