اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قام الوزير جبران باسيل من مواقعه في وزارة الاتصالات وخاصة في وزارة الطاقة منذ سنة 2009 الى حد الان اي طوال 9 سنوات بعقد صفقات دون مناقصة وخارج اطار تطبيق القوانين بتوقيع 73 صفقة بالتنسيق مكع السيد نادر الحريري مستشار الرئيس سعد الحريري حيث ان الرئيس سعد الحريري دعم كل الصفقات التي اتفق عليها الوزير جبران باسيل ونادر الحريري مستشار الرئيس سعد الحريري وتقدر بمئات ملايين الدولارات وكل ذلك جرى دون مناقصة ودون دفتر شروط معينة، بل بالتراضي بقرار بمذكرة ادارية من الوزير حيث تم صرف مئات الملايين من الدولارات. 

وهذا ما جعل الوزراء وحركة امل وغيرهم ينتفضون ضد تصرفات الوزير جبران باسيل خاصة وان القوات اللبنانية كان لديها اعتراضات كبيرة على صفقات الوزير باسيل، واخر صفقة استئجار سفينتين تركيتين بمليار و800 مليون دولار لمدة 5 سنوات دون ان تعطي نتيجة اذ بعد 5 سنوات ترحل السفن التركية ولا يملك لبنان اي مولد للطاقة الكهربائية.

وقد ابلغ الدكتور سمير جعجع انه في حال تمرير هذه الصفقة فان وزراء القوات اللبنانية قد يستقيلون او يعتكفون او يرفضون الاجتماع ضمن مجلس الوزراء.


الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي