اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أعلن مصدر من عائلة الرئيس التونسي الراحل، زين العابدين بن علي أن جثمان الأخير لن يدفن في مكة.

وصرح مصدر من عائلة الرئيس التونسي الراحل، زين العابدين بن علي، لصحيفة الشرق التونسية، بأن جثمان بن علي سيوارى الثرى، السبت، بعد صلاة العصر بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.

وأضافت المصدر أن مراسم "الفرق" ستقام بتونس الأسبوع القادم وذلك بعد عودة عائلة زين العابدين من المملكة العربية السعودية مشددا على أن أي بلاغ أو إعلان فرق آخر لا يلزم العائلة في شيء.

في سياق متصل، كانت الحكومة التونسية قد أعلنت في وقت سابق إنها لا تمانع دفن جثمان الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي في تونس، في حال طلبت عائلته ذلك.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن مصدر مسؤول في رئاسة الحكومة قوله إن الحكومة ستستجيب لطلب دفن زين العابدين بن علي في بلاده، في حال طلبت عائلته ذلك.

وشدد المتحدث باسم الحكومة التونسية على أن الحكومة ستعمل على أن تتم مراسم الدفن في أحسن الظروف.

يشار إلى أن الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي الذي حكم تونس منذ تشرين الثاني 1987 حتى كانون الثاني 2011، توفي في منفاه بالمملكة العربية السعودية بعد أن لجأ إليها إبان ثورة 2011 التي أطاحت بحكمه.

وكان محامي الرئيس التونسي الراحل، زين العابدين بن علي، منير بن صالحة، قد قال في منشور عبر حسابه على موقع "فيسبوك" إن زين العابدين بن علي، سيدفن في مكة المكرمة، حسب وصيته.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

جعجع وباسيل يتنافسان بتصعيد دفتر الشروط بوجه استحقاقي المجلس والحكومة برّي المرشح الأوحد لرئاسة المجلس... والفوز مُحقق خارج التسويات ميقاتي يجمع رصيده بدعم فرنسي... و«القوات» تسعى لتسويق نواف سلام