فهد الباشا

1ـ التطبيع  الجاري  على  قدم  وساق، وعلى انحناءة الأعناق،  هو  تهنئة العروبة  الوهمية وعرفان  للجزارين  على  تنفيذهم حكم الإعدام  بفلسطين.   فهل  ينجو  لبنان  من  جهالة  عروبة  الأوهام؟

2ـ من شب على ميليشيا شاب على الحنين إليها.

وحرص  على  أن  يقيم  لها  بين  الحين  والآخر، احتفالا  يتذكر فيه الايام «الملاح».

3ـ المكابرة عمياء قاتلة، وصاحبها   في عداد ضحاياها.

4ـ «الف مبروك». أطالب  أهل  المودة بإسقاط «الألف»،  والاكتفاء  بـ«مبروك». واحدة، لأنها تغني، بالتأكيد، عن ألف وتؤكد  أن  الإيجاز رحمة ورقي.