بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في اتصال هاتفي، آخر المستجدات السياسية في فلسطين والمنطقة.

وأفادت وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية، بأن عباس وضع الرئيس التركي "في صورة الحوارات التي تجري حاليا بين حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية، وفق ما تم الاتفاق عليه في اجتماع الأمناء العامين للفصائل، وإصرار الجميع على وحدة الموقف، بهدف تحقيق المصالحة والذهاب للانتخابات".

وطالب عباس "بدعم تركيا لهذا الاتجاه، وكذلك توفير مراقبين من تركيا في إطار المراقبين الدوليين، للمراقبة على الانتخابات".

كما شكر الرئيس الفلسطيني نظيره التركي "على مواقف تركيا الداعمة لفلسطين وقضيتها العادلة"، والاتصالات التي أجراها مع رئيسي صربيا وكوسوفو لحثهما على عدم فتح سفارات أو مكاتب لهما في القدس.

وبحث معه "الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على عدد من الدول، وضرورة مواجهة هذه الضغوط والالتزام بمبادرة السلام العربية".

المصدر: وفا