كشف تقرير صحفي، أمس الثلاثاء، عن فضيحة للويس سواريز مهاجم برشلونة، أثناء أداء اختبارات الحصول على جواز سفر إيطالي.

وكان سواريز قد اجتاز اختبارات اللغة الإيطالية منذ أيام، تمهيدا للحصول على الجنسية والانضمام إلى يوفنتوس، قبل أن تنهار الصفقة مؤخرا.

ووفقا لصحيفة «لا ريبوبليكا»، فإنه تم الكشف عن مخالفة سواريز للقواعد أثناء أداء اختبارات اللغة الإيطالية.

وأشارت إلى أنه تم الكشف عن معرفة سواريز بكل أسئلة الاختبار قبل القدوم إلى إيطاليا، لتسهيل حصوله على جواز سفر إيطالي.

وأوضحت أن مكتب المدعي العام في بيروجيا، فتح تحقيقا بشأن الواقعة، بعدما تم الاتفاق على الأسئلة مسبقا بين المسؤولين وسواريز.

يذكر أن يوفنتوس ليس لديه أماكن خالية في القائمة لضم لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي، لذلك تم حث سواريز على إجراء اختبارات الحصول على الجنسية الإيطالية.

في المقابل، نفت جامعة بيروجيا، الإيطالية، حصول أي مخالفة في اختبارات سواريز.

وقالت الجامعة، في بيان لها: «بشأن التحقيقات الجارية، تؤكد الجامعة من جديد صحة وشفافية الإجراءات المتبعة في الامتحان الذي أجراه لويس سواريز، ونحن واثقون أن النتائج ستظهر ذلك».