أشاد الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، بالتزام قائد الفريق، ليونيل ميسي، مشيرا إلى أنه يتفهم عدم رضاه عن رحيل زميله السابق، لويس سواريز.

وقال كومان، في تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية: «بعد التوقيع معي كمدرب، اتصلت على الفور بميسي، وذهبت إلى منزله وأخبرته عن مستقبله معنا».

وتابع: «كان استياؤه واضحا لي، لكن في النهاية سارت الأمور على ما يرام، ومنذ اللحظة التي أشار فيها إلى أنه سيواصل معنا، فعل كل ما أتوقعه منه».

وعن رحيل لويس سواريز، أجاب: «وجد سواريز صعوبة كبيرة في اللعب، أخبرته بذلك صراحةً، كان الأمر صعبا عليه، لكنني لم أواجه أي مشكلة معه».

وأضاف كومان: «لقد تدرب فقط، وكان يعرف أنه لن يلعب... علاقتي جيدة بلويس، لكن النادي قرر تجديد روح الفريق بالشباب، ويمكن الآن رؤية ذلك في المجموعة».

وأردف: «يلعب أنسو فاتي البالغ من العمر 17 عاما، كذلك بيدري... أراوخو موجود هنا وعمره 21 عاما، وترينكاو يبلغ من العمر 20 عاما فقط... كما وقعنا مع سيرجينو دست صاحب الـ19 عامًا، وهؤلاء جميعا لاعبون من أجل المستقبل».

وحول استياء ميسي من رحيل سواريز، علق المدرب الهولندي: «إذا كان لديك شخص في غرفة الملابس، تندمج معه أنت وزوجتك وأطفالك خارج كرة القدم أيضا، فإن رد الفعل هذا منطقي للغاية».

وبخصوص تبرير قرار رحيل سواريز لميسي، قال: «قلت له (ميسي) أتفهم أنك محبط، وأعتقد أن رحيله أمر مؤسف للغاية، لكن هذه هي قرارات النادي».