على طريق الديار

بمجرد أن اعلن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون موعداً للاستشارات النيابية الملزمة، ثم اعلان الرئيس سعد الحريري أنه مرشح لتشكيل الحكومة وقيامه بالتحرك السياسي هبط سعر الدولار قي السوق السوداء من 9 آلاف ليرة الى 8 آلاف ليرة لبنانية للدولار الواحد. وهذا يعني انه اذا تشكلت حكومة وتبنت الورقة الاصلاحية الفرنسية التي قدمها الرئيس الفرنسي ماكرون لكل الاطراف اللبنانية، فإن انهيار الليرة اللبنانية وارتفاع سعر الدولار بشكل جنوني سيتغير ويهبط الدولار الى مستوى يعرفه الخبراء.

هذا يدل ان جزءاً كبيراً من ارتفاع سعر الدولار هو سياسي، ولذلك يجب تأليف الحكومة، وان تلتزم بمدة محددة لإجراء الاصلاحات، وعندئذ يقف الانهيار الاقتصادي والمالي.