على طريق الديار

لقد كانت تجربة الرئيس المكلف مصطفى أديب فاشلة، لأنه يريد ثقة النواب والكتل النيابية، ولا يريدها أن تشاركه في تسمية الوزراء، ما ادى الى اعتذار أديب واضاعة فرصة ثمينة للبنان. اليوم يعلن الرئيس سعد الحريري أنه مرشح لتأليف الحكومة، وفي ذات الوقت، على ما علمنا من الكتل النيابية ان الحريري هو الذي سيسمي الوزراء، والمطلوب المشاركة بين الحريري والكتل النيابية في اختيار الوزراء، لأن أساس مهمة الحكومة هي مبادرة الرئيس الفرنسي ماكرون لوقف الانهيار المالي والاقتصادي والنقدي.

ما لم تحصل المشاركة بين الرئيس الحريري والكتل النيابية، واذا تم تكليفه، فإن تجربة مصطفى اديب ستتكرر، ويضطر الرئيس الحريري الى الاعتذار، وهذا ما لا نريده لأن أفضل المرشحين حالياً لتأليف الحكومة هو الرئيس سعد الحريري بامتياز.