غرّد رئيس حزب "التوحيد العربي" وئام وهاب على حسابه على "تويتر": "في ذكرى 17 تشرين نتيجتان: لا كل الثوار شرفاء ولا كل الحزبيين شياطين. فثوار 17 تشرين غالبيتهم شرفاء آمنوا بقضية التغيير فحاولت أقلية استغلال الأمر للتسلق. والحزبيون آمنوا بقضية ضحوا من أجلها فاستغلتهم قلة نهبت السلطة منذ ثلاثين عاما".