عام 2020 لم يكن سعيداً بالنسبة إلى ملايين الأشخاص حول العالم. فقد شهد العديد من الأحداث السلبية وأبرزها انتشار فيروس كوفيد 19 مع ما صاحب هذا من مآس صحية ومشكلات اقتصادية واجتماعية. ورغم هذا ولأن الحياة لا تكتمل إلا بلونيها الأبيض والأسود فإن الأيام الأخيرة من العام قد تكون مشرقة في حياة مواليد 3 أبراج.

الثور

من الممكن أن يجد مولود هذا البرج في الجزء الأخير من العام الجاري (2020) الطريقة التي تساعده على إزالة الحواجز وتخطي العقبات التي اعترضت مسيرته مؤخراً. كما أنه قد يتلقى الدعم من جهة غير متوقعة. وقد تصله رسالة مباشرة أو غير مباشرة تحمل خبراً ساراً.

العذراء

اعتقد هذا المولد في الآونة الأخيرة أن لا أمل يلوح في الأفق. إلا أن الأيام المقبلة قد تثبت له العكس وقد تأتي إليه بما انتظره منذ سنوات. ولهذا من الممكن أن يبدأ حياته في العام المقبل وهو يشعر بالرضى. وقد يعد نفسه بتحقيق المزيد من الإنجازات.

القوس

قد تحمل الأيام الأخيرة من العام 2020 فرصة ذهبية لمولود القوس. وما عليه فعله هو استغلالها والحرص على الحصول على أكبر قدر ممكن من الفوائد. وعلى مواليد الأبراج الأخرى أن يعرفوا أنه لا بد لهم من النظر بطريقة إيجابية إلى الحياة التي لا تكتمل إلا بجزأيها المشرق والمظلم.


المصدر: لها