على طريق الديار

ان اللواء عباس إبراهيم، مدير عام الامن العام اللبناني، هو شخصية العام 2020 بامتياز وأفضل ما قاله أنه خرّيج المدرسة الحربية اللبنانية وأقسم اليمين بالولاء للبنان الوطن ولم يقسم اليمين لأية دولة أخرى ولذلك لا تهمه ثرثرة الثرثارين عليه في أية دولة أخرى. ان زيارته لواشنطن كانت موضع اعتزاز كبير لدى المواطنين، لكن حسد الحساد والغيرة جعلتا من الحزبيين المعادين لمصلحة لبنان يتحركون في واشنطن ضد نجاح اللواء عباس ابراهيم التي كانت زيارته من الند الى الند.

ان الحديث عن عقوبات أميركية حتى الآن هي وهم في رؤوس الحساد لكن حتى لو طالته العقوبات لن تؤثر شيئاً على الشخصية القوية اللبنانية التي اسمها اللواء عباس ابراهيم.

« الديار»