أفاد تقرير صحفي إسباني، بأن هناك حالة من الغضب تنتاب مسؤولي ريال مدريد، بسبب التضارب مع الاتحاد البلجيكي بشأن نجم الفريق إيدين هازارد.

وغاب هازارد عن مباراة بلجيكا وإنكلترا، لإصابته بفيروس كورونا، إلا أن الاتحاد البلجيكي مصمم على أن وجود اللاعب في مباراة الدنمارك غداً الأربعاء.

وبحسب موقع «ديفينسا سينترال» الإسباني، فإن ريال مدريد اتفق مع الاتحاد البرازيلي على عدم استدعاء الثنائي إيدر ميليتاو وكاسيميرو المصابين بكورونا، في وقت تصر فيه بلجيكا على ضم هازارد لمباراة الدنمارك.

لكن الاتحاد البرازيلي استدعى ميليتاو وكاسيميرو بالفعل، لكنهم لم يشاركا في مباراة فنزويلا لإصابتهما بفيروس كورونا.

ومع ذلك، يسعى منتخب بلجيكا بكل الطرق لإشراك هازارد في مباراة يوم غد الأربعاء أمام الدنمارك، ويتواصلون مع ريال مدريد لمعرفة نتيجة الاختبارات في الساعات القليلة المقبلة.

إلا أن مسؤولي الميرنغي يعترضون على سفر اللاعب ومشاركته في مباراة مهمة ومن ثم عودته، بعد إنهاء فترة علاج.