على طريق الديار

يوم الأثنين أول من أمس زار الرئيس المكلف سعد الحريري قصر بعبدا وكان الاجتماع التاسع بينه وبين رئيس الجمهورية، وحمل الحريري معه لائحة باسماء الوزراء والحقائب، تاركاً مقعدين لوزيرين كي يختارهما رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وفي المعلومات أن الاجتماع فشل في التوصل الى اتفاق بين الرئيسين عون والحريري حول تأليف الحكومة.

يبدو أن لبنان سوف يبقى دون حكومة جديدة، والرئيس المكلف سعد الحريري لن يعتذر وسينتظر في بيت الوسط جواباً على الاسماء التي قدمها في قصر بعبدا.

هكذا تضيع فرصة ثمينة ويضيع الوقت، والشعب اللبناني دون حكومة ودون اصلاحات وسوف تزداد الازمة، ولا نريد التحدث عن التداعيات الكارثية لاطالة الازمة الحكومية.