أعلنت شركة "يوتيوب" عن منتجاب إعلانية جديدة، مصممة لمساعدة جهات التسويق في الوصول إلى زوار الموقع الذين يستمعون أكثر مما يشاهدون.

وتعتبرُ الإعلانات الصوتية هي من بين الإضافات البارزة في المنتجات الإعلانية الجديدة. وتشير "غوغل" المالكة لموقع الفيديوهات الشهير، إلى أن هذه الإعلانات الصوتية مصمّمة للمشاهدين الذين يشغلون يوتيوب من دون أن ينظروا إلى الشاشة دائماً، وإنما يُلقون نظرة خاطفة على الشاشة من حين لآخر، أو قد يتجاهلون العناصر المرئية تماماً.

وتستهدف الإعلانات الصوتية الشركات التي تتطلع إلى توسيع مدى الوصول وزيادة الوعي لدى المستخدمين بالعلامة التجارية بكفاءة.

وقالت ميليسا هسيه نيكوليتش، من شركة "يوتيوب"، أن أكثر من 75% من حملات الإعلانات الصوتية المقاسة عبر يوتيوب أدت إلى زيادة كبيرة في الوعي بالعلامة التجارية.

وأوضحت "يوتيوب" أنّ الإعلانات الصوتية التي ستبلغ مدّتها نحو 15 ثانية، لن تكون صوتية فقط، بل إن الصوت سيكون محور الإعلان، في حين يقتصر الجانب المرئي على صورة ثابتة أو رسوم متحركة بسيطة.

وبذلك، يمكن للعلامات التجارية الوصول إلى عدد أكبر من الأشخاص أكثر من أي وقت مضى عندما تستخدم إعلانات الفيديو والصوت معاً.