أفادت معلومات الـ”ام تي في” أن ثلاثة حراس من قوى الامن الداخلي فقط كانوا موجودين داخل سجن بعبدا، وفي المقابل، هناك نحو 200 سجين. وأضافت معلومات القناة أن عنصرا من قوى الامن كان يجمع النفايات من إحدى الزنزانات، فحصلت عملية الفرار.