كشف وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح، السبت، أن الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية زاد بنسبة 12 بالمئة في النصف الأول من 2020، مقارنة بالفترة نفسها قبل عام.

وقال الفالح خلال حديثه في قمة مجموعة العشرين: "يسعدني القول إن الاستثمار الأجنبي المباشر، وهو مجال تركيزي، سجل في النصف الأول زيادة 12 بالمئة مقارنة بالعام الماضي".

وأضاف: "عندما أشرت إلى الزيادة 12 بالمئة، أردت طمأنة الناس إلى أنه لا يوجد تراجع، هدفنا للاستثمار الأجنبي المباشر أعلى بكثير".

وأوضح أن رؤية 2030 أكثر رواجا اليوم من أي وقت مضى، مضيفا أن "رؤية 2030 تهدف إلى تنويع مصادر الاقتصاد بعيدا عن النفط". وأشار إلى أن حكومة المملكة تعتزم إطلاق مناطق اقتصادية خالصة في 2021.

وقال إنه بالإضافة إلى جذب استثمارات بأحجام أكبر، فإن رؤية 2030 ستركز على "النمو النوعي"، مشيرا إلى مجالات مثل الحوسبة السحابية والطاقة المتجددة والسياحة والثقافة والترفيه واللوجستيات.

وأضاف: "قد تكون لهذه الاستثمارات أحجام استثمار أقل، لكن مردودها على الاقتصاد أعلى". وقال الفالح إن الاقتصاد السعودي أبدى مرونة هذا العام، وأثبت قدرته على تحمل الصدمات.

وتتركز أنظار العالم، السبت، على انطلاق أعمال الدورة الخامسة عشرة لقمة قادة مجموعة العشرين، التي ستعقد في الرياض افتراضيا، برئاسة العاهل السعودي.

وتبحث القمة القضايا المؤثرة على الاقتصاد العالمي، في ضوء التحديات المرتبطة بوباء كورونا، بهدف تحقيق الاستقرار للاقتصاد وازدهاره.

ومن المقرر أن يصدر قادة السعودية والولايات المتحدة والصين وبقية دول مجموعة العشرين بيانا نهائيا في وقت لاحق من اليوم.